تاريخ : 2017-08-28

توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء الغرفة العربية - الهندية بالقاهرة

وقّع رئيس اتحاد الغرف العربية نائل الكباريتي، مع الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية ورئيس قطاع الشؤون الاقتصادية فيها السفير الدكتور كمال حسن علي، مذكرة إنشاء غرفة التجارة والصناعة والزراعة العربية الهندية، بحضور المنسق العام للغرف العربية الأجنبية عبد العزيز المخلافي.

وجاء ذلك على هامش اجتماعات الدورة (100) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التي عقدت اخيرا بمقر الجامعة العربية بالقاهرة.

وجاء في بيان صحافي اصدره الاتحاد أمس في عمان، ان انشاء الغرفة التي ستعمل تحت مظلة الجامعة العربية يأتي بهدف دعم التكامل الاقتصادي العربي وتعزيز التنمية العربية المشتركة عن طريق تعزيز وتنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية العربية الهندية.

وحسب الكباريتي الذي يرأس كذلك غرفة تجارة الاردن، سيسهم إنشاء الغرفة بتطوير العلاقات العربية الهندية وتعميق وتنويع روابط الاستثمار الثنائية بين الجانبين بما يخدم المصالح المشتركة لهما، ودعم التبادل التجاري بين الطرفين بالشكل الذي يوطد أواصر الصداقة بين الدول العربية والهند. واشار الى دور اتحاد الغرف العربية في تعزيز العلاقات الاقتصادية، مع دول العالم، وخصوصاً الهند التي أصبحت فاعلا رئيسيا عالمياً في مجالي العلم والاقتصاد، مشيرا إلى «توجه الاتحاد للتوسع في إقامة غرف مشتركة مع دول صديقة أخرى مثل إندونيسيا وماليزيا وغيرها».

بدوره اكد السفير علي ان انشاء الغرفة جاء لتعزيز الشبكة الكبرى لمنظومة الغرف العربية الأجنبية المشتركة التي يقارب عددها 35 غرفة في العالم وستعطي زخماً جديداً للمنتدى العربي الهندي، لافتا إلى أهمية الهند التي أصبحت من كبرى دول الاقتصاد في العالم.

ويذكر أن إنشاء الغرفة يأتي استناداً إلى قراري المجلس الاقتصادي والاجتماعي رقمي 753-754 الصادرين عن الدورة 25 المنعقدة في القاهرة بتاريخ 10/9/1978، وبدعم من الجانب الهندي على المستويين الرسمي والخاص وموافقة وزارات الشركات، والتجارة، والخارجية الهندية.